GO MOBILE version!
مهرجان الكوزين
أخبار فوكس
سفراء مصر لفنون الطهي من شباب الشيفاتسفراء مصر لفنون الطهي من شباب الشيفاتجمعيه الطهاه المصرين2017-03-14 19:33:44
الكيوى وتأثيره على الجسمالكيوى وتأثيره على الجسمالشيف هانى عصام الدين2017-02-12 09:28:49
صفحه فيس فوكس
استطلاع الرأي
ما رأيك بالموقع الجديد
يوليو220165:42:11 مـرمضان261437
ماذا حدث بحمله كمل كرمك؟ وما هو معنى الطعام الامن؟
ماذا حدث بحمله كمل كرمك؟ وما هو معنى الطعام الامن؟
ماذا حدث بحمله كمل كرمك؟ وما هو معنى الطعام الامن؟
يوليو220165:42:11 مـرمضان261437
منذ: 2 سنوات, 6 شهور, 15 أيام, 7 ساعات, 9 دقائق, 47 ثانية

منذ عده ايام طالعتنا الصحف والمواقع الصحفيه عن واقعه الطعام الفاسد بحفل افطار

"كمل كرمك" والذى حضره عدد من الوزراء وكان تحت رعايه وزاره التموين وبعض الشركات الكبرى الغذائيه وبنك الطعام والذى كان تحت سفح الاهرامات والذى ضم اكثر من

(ثلاث الالف شخص فى اطار الحمله المقامه والتى تستهدف اطعام 3مليون ونصف مواطن )

ومن الصدفه القدريه ان يكون محور الاحتفال عن الطعام وتحدث ازمه فى الوجبات التى كانت معده لافطار الصائمين وانهال الكثير من الصحف بالنقد على الشركه المنظمه والرعاه بسبب

ما حدث وبسبب عدم افطار الكثير منهم او بسبب الوجبات التى فسدت واصبحت غير صالحه

ولكن فالنتروى قليلا وبهدوؤء ونرى الاسباب المهنيه التى تسببت فى تلك الازمه

ومع العلم قد اعترفت الشركه بهذا الخطاء واعتذرت عنه للجميع وتحملت مسؤليته وتابعيته

وهذا فى حد ذاته امر جيد فلم نعتاد كثيرا بمصر على لغه الاعتذار وتحمل المسؤليه

وايضا بأعتراف الجميع ما حدث خطاء وخطاء جسيم ايضا وما كان ان يصدر من حمله

استمرت على مدار ثلاث سنوات ويرعاها كل تلك الاسماء الكبيره والوزرات الهامه ولكن

لا يوجد منطق يبرهن ان من مصلحه المنظمين عن الحدث الاستهتار بأمر تلك الوجبات

فذلك لا يصب فى الصالح العام لهم بالطبع أذن ما حدث كان لابد ان يكون امر طارق وظرف

استثنائى وله ظروف مهنيه طهويه خاصه تفاجىء بها الجميع وايضا لا ندع غضبنا ينسينا

نبل الفكره واحترام مضمونها وهو مبداء التكافل الاجتماعى الذى يجب ان يكون بين طبقات المجتمع المصرى مع مراعاه طبعا عوامل الامان لذلك فالهدف من وراء الحمله نبيل وله قيمه كبيره ويجب مساندتها ودعمها لتستمر  وايضا ما حدث من مشكله بالطعام خطاء ويجب عدم تكراره ويجب الانتباه له وزياده الوعى الطهوى للمجتمع بشكل عام فلا تذر وارزه وزر اخرى ويجب

كما نرى السلبيات ان نرى بجوارها الايجبيات ايضا فلسنا كلنا ملائكه او كلنا شياطين وعموما

 ومن منطلق التخصص لنا

بموقع فوكس وبالمجموعه الصحفيه المتعاونه معنا من اصدارات صحفيه مختلفه بحثنا

عن الاسباب العلميه الصحيه المنطقيه لهذا الحدث وهذا ما اغفله الجميع

لماذا حدث ذلك ؟ وكيف نتجنب حدوثه وفى سياق سياستنا التحريريه توجهنا الى اصحاب

الخبره المحترفين بمجال الطهى المعتمدين من مؤساسات طهويه دوليه عالميه

وسيكون معنا اليوم "خبير التغذيه / الشيف خيرى احمد كبير مدربين

 الطهاه بأكاديميه مراكز فنون الطهى

التابعه لغرف المنشأت السياحيه التابعه لوزاره السياحه

 واحد الطهاه المحترفين دوليا وعضو منظمه الواكس العالميه وهى الاتحاد الدولى للطهاه

وله من الخبره والسمعه المحليه والدوليه الكثيروهو ايضا مدرب للفريق المصرى الذى سافر الهند فى بطوله العالم لشباب الطهاه والتى مثل مصر بها شيف عبد الرحمن وهو احد طلاب الاكاديميه

التى تعتبر هى المصدر الرسمى المعتمد الوحيد بمصر الذى يدرس مناهج الطهى وفقا للمناهج الانجليزيه وتمنح الشهادات لديهم من انجلترا وله سمعه عالميه بما فيه من مدربين محترفين

لهم خبرات دوليه كبيره واسس تغذيه صحيه سليمه ومعتمده دوليا

 ولكن سننشر فى البدايه

الرد الذى ارسل لنا وللصحف عموما بذلك الشأن من الشركه المنظمه لحمله كمل كرمك

 

حق الرد.. منظمو حفل إفطار "كمل كرمك": استبدلنا الوجبات الفاسدة واعتذرنا للضيوف تناولت بعض المواقع الاليكترونية خبر عن تقديم بعض الوجبات الغير صالحة خلال حفل إفطار احتفالية كمل كرمك يوم اﻻثنين 27 يونيو وشاركت فيه عديد من الجهات والشركات كما جاء بالخبر. وقد صرح مصدر مسئول بالشركات المنظمة للاحتفالية انه بالفعل تم توزيع عدد من الوجبات الجاهزة التى تعرض بعض منها للتلف بسبب حراره الجو على عدد من الضيوف بمنطقة أهرامات الجيزة و على الفور قامت الشركة الموردة للوجبات باستبدال هذه الوجبات بوجبات سليمة و تم اﻻعتذار للضيوف الذين اشتكوا من جودة اﻻطعمة . وقد لزم التوضيح لأن الأمر ﻻ يمت بصلة بوزارة التموين و التجاره الداخليهة أو الشركات الراعية للحدث الكبير

الى هنا عرضنا عليكم موضوع المشكله والرد الذى جاء من حمله كمل كرمك

والان يأتى دور الخبراء والمحترفين فى تفسير وتعريف سؤال واحد

ما معنى كلمة طعام امن ؟

هو طعام خالى من البكتريا الضارة ونحب ان نحظر هنا عن شىء مهم الطعام قد لا تكون لة رائحة كريهة ولكن ذلك لا يعنى انة سليم فبعض اتواع البكتيريا الضارة جدا تتكاثر بدون اى رائحة

اغلب حالات التسمم تتناقلها الاخبار هى اصابة عدد كبير من الناس وذلك عند اقامة حفلات ومحاضرات جماعية والسبب الرئيسى هو عدم احترام العلاقة بين الزمن ودرجة الحرارة

عند اعداد الطعام بكميات كبيرة يحتاج الى وقت كبير

لذى يقوم الشيفات بطهى الطعام قبل الحفل بوقت كبير

وتعبئتة وتركة فى درجة حرارة الغرفة او فى مكان ساخن ولكن ليس بدرجة حرارة كافية لحفظ الطعام ومن هنا ياتى الخطر لان الاناء او العلبة ممتلائة بالطعام ودرجة الحرارة اقل من 63درجة مئوية وتبداء درجة الحرارة فى العد التنازلى حتى ميعاد التقديم مع عدم وجود الكسجين ومعروف معظم البكتريا الخطرة مثل

CLOSTRIDIUM   تتكاثر فى هذا المحيط كما انها تفرز سموما لايقضى عليها لأن التسخين غير كاف

 

وما هو الحل

عند اعداد طعام بكميات كبيرة يجب التبريد السريع وتعبئة الطعام فى اوعية غير قابلة للتفاعل مع الطعام وقابلة للتسخين. وتعبئة الطعام قبل وقت التقديم بفترة قليقلة وذلك يحتاج اما ايد عاملة مدربة كثيرة او اسنخدام تكنولوجيا حديثة مثل افران الراشونال او غيرها للتأكد ان الطعام قدم فى درجة حرارة ساخنة على الاقل 63

وهذا ما ينجح فية اغلب شركات الطيران العالمية

من اسباب تلوث الطعام الاتى

  1. التحضير المسبق للطعام وتركة فى درجة حرارة الغرفة
  2. عدم تقديم الطعام عند درجة الحرارة الملائمة لتفادى العد البكتيرى وهى 63 درجة مئوية للطعام الساخن او 4 درجة مئوية للطعام البارد ( ما بين الدرجتين نسمى المرحلة الحرجة او الخطرة ) لنشاط البكتريا الضارة
  3. التبريد البطىء للطعام بعد طهية
  4. الطهى الناقص للحوم ومشتقاتها
  5. نظافة الاسطح والمواد المستخدمة
  6. استلام مواد غذائية من المورد غير صالحة للاستخدام
  7. عدم التخزين الجيد للمواد الغذائية

واخيرا وليس بأخر يجب على كل العاملين بالطهى سواء فى

المنزل او المطاعم او الفنادق او غيرها

احترام العلاقة بين الزمن والحرارة بمعنى يجب التبريد السريع للمواد الغذائية واعدة التسخين الجيد عند التقديم وتدريب العمالة باستمرار على كيفية التعامل مع الواد الغذائية من اول الاستلام حتى تقديمها الى الضيوف .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أُضيفت في: 2 يوليو (تموز) 2016 الموافق 26 رمضان 1437
منذ: 2 سنوات, 6 شهور, 15 أيام, 7 ساعات, 9 دقائق, 47 ثانية
0

التعليقات