GO MOBILE version!
مهرجان الكوزين
أخبار فوكس
سفراء مصر لفنون الطهي من شباب الشيفاتسفراء مصر لفنون الطهي من شباب الشيفاتجمعيه الطهاه المصرين2017-03-14 19:33:44
الكيوى وتأثيره على الجسمالكيوى وتأثيره على الجسمالشيف هانى عصام الدين2017-02-12 09:28:49
صفحه فيس فوكس
استطلاع الرأي
ما رأيك بالموقع الجديد
فبراير720179:08:41 صـجمادى أول101438
فوكس تحاور رئيس جمعيه الطهاه الاردنين ومحاضر بالاكاديميه الملكيه لفنون الطهى الشيف”خالد ابو عيد”
فوكس تحاور رئيس جمعيه الطهاه الاردنين ومحاضر بالاكاديميه الملكيه لفنون الطهى  الشيف”خالد ابو عيد”
فوكس تحاور رئيس جمعيه الطهاه الاردنين ومحاضر بالاكاديميه الملكيه لفنون الطهى الشيف”خالد ابو عيد”
فبراير720179:08:41 صـجمادى أول101438
منذ: 2 سنوات, 9 أيام, 18 ساعات, 59 دقائق, 58 ثانية

خالد أبو عيد رئيس جمعية الطهاة الأردنية في حوار خاص لـ"فوكس":

ظاهرة الشيف الغير معتمد  منتشرة في الوطن العربي ككل

الصحافة الطهوية المتخصصه في الأردن ضعيفة مثل مصر

سعيد باهتمام "فوكس" بمهنه الشيف واراها تجربه رائده بالوطن العربى

الأكاديمية الملكية لفنون الطهي بالأردن هدفها تعليمي وليس ربحي

وانشأت برؤيه جلاله الملك عبدالله وبرعايه الديوان الملكى بالاردن

مهنة "الشيف" تؤثر بصورة قوية في الاقتصاد بشتى صوره

نطالب الان وزاره السياحه فى الاردن بوضع قيود واشتراطات على من يتقدم

لها لاقامه مهرجان او فاعليه طهويه

هو مثال مشرف وفخر ليس لدولته فقط ولكن لجيل الشباب ايضا ولمهنه الطهى بالاردن

لديه خطط طموحه ورؤيه تثبت ان مستقبل المهنه سيتطور على ايدى الشباب

يرى أن الشيف مهنة لها تأثيرها في الاقتصاد وفي قطاع السياحة، ولكن لقب "شيف" أصبح منتشر في الوطن العربي بصورة كبيرة ويطلق على الجميع سواء عن علم أم لا، وينظر للأكاديمية الملكية لفنون الطهي بالأردن على أنها مكان تعليمي وليس ربحي، إنه خالد أبو عيد رئيس جمعية الطهاة الأردنية الذي كان لـ"فوكس" معه هذا الحوار..

في البداية عرفنا بنفسك والمسمى الوظيفي؟

اسمي خالد أبو عيد رئيس جمعية الطهاة الأردنية، ومدرس بالأكاديمية الملكية لفنون الطهي بالأردن.

ماذا عن رأيك في تجربة التحكيم في "الهيس" هذا العام؟

التحكيم مستواه جيد وأوجه الشكر لجمعية الطهاة المصريين على تقديم الدعوة لنا.

وكيف ترى المستوى بالنسبة للمسابقة؟

المستوى بالنسبة للشباب في المسابقة أغلبهم لم يحصل أحد على ميداليات ذهبية فأغلبهم فضة فالمستوى العام جيد.

 

حدثنا عن الأكاديمية الملكية الفندقية بالأردن وكيف جاءت فكرتها ونشأتها وما أهدافها؟

اسمها الأكاديمية الملكية لفنون الطهي، تابعة لجامعة "لاروش" بسويسرا، وبدايتها كانت برؤية جلاله الملك عبد الله وكانت مبادرة ومخاطبة لجامعة "لاروش" بسويسرا، لنبدأ فيها في الأردن والهدف تطوير مهنة الطهي بدلًا من كونها تعتمد على الخبرة أصبحنا ندرسها فنحن ندرس 60% عملي و40% نظري ومن شروط الالتحاق الحصول على "تويفل" وذلك حتى يكون الخريج مطلوب لوظائف معينة من خلال الاهتمام باللغة الانجليزية، حتى أثناء الدراسة العرب لا يتحدثون مع بعضهم البعض باللغة العربية بل يتحدثون بالانجليزية لتنمية اللغة.

هل ترى أن الدعم الدولي للقطاع الطهوي والدعم الحكومي؟

بالتأكيد فأول شيء الأكاديمية مؤسسة غير ربحية فالدعم كله في البداية كان من المؤسسات الحكومية مثل الديوان الملكي لأنها مؤسسة مصاريفها مرتفعة ولكنها غير ربحية، وبالتالي تحتاج دعم مادي والمؤسسة يتم دعمها من وصندوق الملك عبد الله للتنمية هو الداعم للأكاديمية.

وهل فكرتم في تحويل الأكاديمية لقطاع استثماري؟  

بصراحة أول شيء الهدف من الأكاديمية ليس ربحي بل تعليمي، وهدفنا تطوير الشيفات ولكن لدينا مطعم بالأكاديمية والمطعم هدفه تعليمي ولكن نفتحه للجمهور ويعمل به الطلاب الذين يصلون لمراحل معينة في الدراسة بالإضافة لشيفات من الأكاديمية ويقوموا بعمل "منيو" للمطعم ويصل للزبائن أفضل من المطاعم الخمس نجوم.

برأيك على من نطلق لقب شيف وهل تنتشر ظاهرة إطلاق

لقب "شيف" على أي شخص خاصة في التلفزيون؟

نعم موجودة فليست ظاهرة في مصر فقط، حتى أصبح أي شخص يظهر على التلفزيون يطلق على نفسه لقب شيف ولذلك نحن نخاطب وزارة السياحة بالأردن حتى يتم تقنين وضع الشيف ولا يتم إطلاق اللقب على أي شخص وننتظر رد الوزارة في ذلك، كما أنه من أهداف جمعية الطهاة الأردنية محاولة الوصول لتصنيف للشيفات حتى لا نجد شباب صغير يعطي لنفسه لقب أكبر من خبرته وعلمه، وذلك بالتعاون مع وزارة السياحة لكيفية تنصيف الشيفات.

مارأيك فى قطاع الحلوانى وما يحتاج من نمو؟

قطاع الحلوانى بشكل عام لديه الكثير من الفنيات وعمله يحتاج لتكنيك خاص نظرا

لدقه المكونات التى يتعامل معها واقسامه االمتنوعه.

وما رأيك فى تجربه الاتحاد الدولى للحلوانى والشكولاته والايس كريم FIPGC بمصر ؟

لاحظت الفتره الاخيره النشاط  المميز الذى قام به الاتحاد بمصر واتطلع الى تعاون فى القريب العاجل واعتقد ان التواصل مع كيانات اوروبيه متخصصه سيعيد بناء تطوير منهى ويؤهل الدول العربيه فى المنافسه لبطولات دوليه.

أعطني نبذة عن معارض الهوريكا خاصة مع التفاعل الكبير معها في الأردن؟

من 8 وحتى 10 أكتوبر الماضي كان لدينا هوريكا الأردن مثلما يوجد هوريكا بلبنان وهوريكا بالسعودية وهوريكا بالكويت، والهوريكا الأساسي هوريكا لبنان، ونحن نأخذه بالتعاون مع شركة لورانس الحسيني للمعارض ونقيم معهم هوريكا والحمد لله هذه السنة الثالثة لهوريكا بالأردن والمستوى يتقدم وعدد المشتركين في زيادة فأول سنة كان لدينا سبعين متسابق والسنة التالية لها أصبح لدينا 103 متسابق أما السنة الثالثة فأصبحوا 120 متسابق فهناك إقبال أكثر على الهوريكا ونجاح من عام لعام.

وماذا عن الشيف السيدات وتواجدهن في الأردن؟

بعدما تم افتتاح أكاديمية الطهي نسبة كبيرة من طلابنا بنات 40 من الطلاب بنات ولهن تواجد قوي ويبدعن في الفنادق.

ما النصيحة التي يمكنك توجيهها لشباب الطهاة؟  

دائمًا أتحدث عن أن الشيف لا يطلق عليه شيف بمجرد ارتدائه الأبيض فنحن دائمًا نتعلم من الفيديوهات والانترنت والدورات التدريبية وكل ذلك بهدف التطوير.

هل ممكن نسمع قريبًا عن تبادل ثقافي طهوي بين الأردن ومصر ووجود مجالات تدريب مشتركة؟

نعم فبداية التعاون كانت في المسابقات والتعاون بين الحكام في الهوريكا ففي شرم الشيخ هناك طهاة أدرنيين يتدربون هناك فالبفعل التعاون موجود.

هل قطاع الصحافة الطهوية المتخصصة موجود في الأردن؟

لدينا في الأردن الصحافة الطهوية ضعيفة مثل مصر فيتم تناول الموضوعات السياحية والطهوية بشكل عام وليس بشكل متخصص مثل الدول الأوربية فلا تزال ضعيفة.

كيف ترى مهنة الشيف وتأثيرها في حجم الاقتصاد؟

أي شخص في الفندق يبدأ يومه بوجبة الإفطار وينهي يومه بوجبة العشاء فإذا لم يكن سعيد بالوجبات سيكون تقييمه للكل سيء وذلك يؤثر بصورة سلبية على السياحة والاقتصاد.

في النهاية ماذا عن تقييمك لتجربة فوكس كأول إصدار صحفي في الوطن العربي متخصص في الصحافة الطهوية ومدى تأثير مهنة الشيف في الحياة الاقتصادية في الوطن العربي؟

أنا سعيد باهتمامكم بالصحافة الطهوية كصحافة وليس فقط كشيفات وأتمنى أن يكون هناك اهتمام لدينا في الأردن أيضًا.

 

 

أُضيفت في: 7 فبراير (شباط) 2017 الموافق 10 جمادى أول 1438
منذ: 2 سنوات, 9 أيام, 18 ساعات, 59 دقائق, 58 ثانية
0

التعليقات