GO MOBILE version!
مهرجان الكوزين
أخبار فوكس
سفراء مصر لفنون الطهي من شباب الشيفاتسفراء مصر لفنون الطهي من شباب الشيفاتجمعيه الطهاه المصرين2017-03-14 19:33:44
الكيوى وتأثيره على الجسمالكيوى وتأثيره على الجسمالشيف هانى عصام الدين2017-02-12 09:28:49
صفحه فيس فوكس
استطلاع الرأي
ما رأيك بالموقع الجديد
مايو520161:09:39 مـرجب271437
كيف تكون شيف على درجه سفير؟
كيف تكون شيف على درجه سفير؟
كيف تكون شيف على درجه سفير؟
مايو520161:09:39 مـرجب271437
منذ: 2 سنوات, 10 شهور, 21 أيام, 5 ساعات, 2 دقائق, 30 ثانية

قررت ان استغل ايام الاجازه لاعياد الربيع وان اسافر الى البحر الاحمر الغردقه لقضاء بعض الايام بعيدا عن صخب الحياه

وكنت متشوق لرؤيه احتفالات شم النسيم فى المنشأت السياحيه وخاصه فى ظل تلك الازمه الطاحنه للسياحه

تمت اجراءات الحجز فى فندق سوفتيل  ميركيور الغردقه  ومن اول يوم لاحقت فى صمت كل تفاصيل المكان

وتحديدا بحكم التخصص المطعم الرئيسى وحركه الطهاه فى المطعم وتفاعل النزلاء معهم وخاصه الاجانب منهم

كثيرين من الزملاء يشتكون من سوء مستوى الخدمه والاكل فى الفنادق الشهيره خلال تلك الازمه وعدم كفائه العماله

ومن المدهش انى شعرت وان بهذا المكان وكأن لا يوجد ازمه فى السياحه بمصر كنت مهىء نفسى لبعض التقصير المهنى

فى ادارات مختلفه من الفندق يعنى الاكل مثلا مستواه لا يكون مناسب الاصناف محدوده تأخير فى طلبات محدده

عدم جهازيه بعض العماله فى التعامل مع النزلاء الغرفه جهازيتها غير ملائمه من فرش وخدمه وخلافه

لكن وبحكم المهنه الصحفيه دفعنى فضولى ان احتك ببعض النزلاء واتحدث معهم عن المكان وكيف يرونه واحببت ان تكون

شرائح مختلفه ولكن قبل ذلك سأنقل لكم ما رصدته من ارض الواقع وبكل امانه ومارأيته بنفسى وليس كمحرر صحفى

او حتى كرئيس تحرير موقع فوكس المتخصص فى شؤون الطهى والطهاه وربطهم بحركه نمو الاقتصاد المصرى والسياحه

ولكن كشخص عادى جدا قرر قضاء اجازه عائليه مع اسرته الصغيره

اولا لاحظت وجود نسبه اشغال معقوله وحين سألت عرفت انها 70% وقد تزيد خلال ايام الموسم

لاحظت ان معظم النزلاء اجانب من جنسيات فرنسيه اكثرهم ولعل ذلك يعود الى ان اداره الفندق فرنسيه وهى اكور ولكن بمدير مصرى وبمساعد مدير مصرى ايضا وهذا ما اسعدنى صراحه كثيرا

اما النزلاء المصرين فوجدهم معظمهم عائلات وبعض مجموعات الشباب من الجنسين

ولاحظت ايضا حركه عمال الاستيوارد اخل المكان وتحديدا المطعم الرئيسى فوجدت احدهم يحمل اداواته ولكن خلف ظهره

وليس امامه لتكون فى مواجهه النزيل حين يقابله بالوجه وهذه تدل على حرفيه عاليه يدخل فى صمت يقوم بتنظيف الارض

ويخرج فى صمت دون ان يشعر به اى احد

وجدت الغرفه  على جهازيه عاليه ونظيفه جدا وخدمه الغرف متعاونه جدا ولا انسى اكرم الذى كان يقوم بتنظيف الغرفه كل يوم لنا ويعرف متى نغادر الغرفه ليقوم بعمله

حتى حين طلبت تغير غرفتى كونها فى الدور الاخير وطلبتها فى الارضى وجدت الاستاذ حازم موظف الريسيبشن متعاون

جدا ولابعد حد ولم يتنظر الموعد الرسمى لاخلاء الغرفه الساعه 12 ظ لاستبدال الغرفه واذكر انه لاحقنى فى المطعم ليخبرنى

انه وجد غرفه بديله بنفس المواصفات  بدور الارضى وجارى الاستبدال

حتى فرق الانيميشن وعروضهم الجميله التى كانت تمتعنا كل يوم ليلا فى المسرح الخاص بفندق ميركيور

 

ونأتى الان للمطبخ والمطعم والطهاه  لفندق ميركيور

صراحه كان هدفى الاكبر ان ارصد كل تفاصيل فى البوفيه كل يوم فى الثلاث وجبات ورد فعل النزلاء لذلك

وخاصه بيوم شم النسيم وازدحام المكان كثره الحجوزات وتوافد النزلاء لقضاء الاجازه

اولا وجدت تنوع كبير فى البوفيه وانا اعلم جيدا بحكم التجربه والمهنه كيف يكون البوفيه فقير او ثريا

ادهشنى تفاعل النزلاء الاجانب مع الطهاه حين رؤيتهم لاول مره فوجدتهم اصدقاء يعرفون بعضهم البعض

ويسلمون بأشتياق الاصدقاء بعد غياب وجدت النزلاء الاجانب ورصدت فرحتهم حين رؤيه بعض الطهاه المسؤولين عن المطبخ وسؤالهم عن حالهم وما الجديد لديهم هذا العام وعلمت انهم معتادين النزول هنا بالفندق ومن اهم الاسباب لذلك

هم الطهاه المصرين وما يقدمونه من عروض طهويه مذهله لهم

 

رأيت بنفسى ترحاب الاسره الانجليزيه والفرنسيه بالشيف احمد جابر وعناق الاسر الامريكيه للشيف محمود عبد الصادق

وسؤال كثير من الاسر عن  الشيف سامح عبد الحميد وفرحتهم به حين لقائه رأيت ابداع الشيف عبده القناوى والشيف محمد الجزار بالجارد مانجيه وتصوير النزلاء لشغلهم والتقاط الصور التذكاريه معهم  رأيت الشيف صابر وهو يشرح للنزلاء اكله الكشرى المصرى فى يوم الاكل المصرى "القاهره 30" وهو يوم ثابت فى البوفيه بالفندق رأيت الشيف عاطف الحلوانى وفريقه المتميز وهم يتفننون فى تشكيله الحلويات المختلفه والتفاف الناس حولهم وسؤالهم عن ام على او القرع العسل وما هى طريقته وكيف يصنع رأيت الشيف طارق سعيد وهو يبذل قصارى جهده وبحب لتلبيه طلب خاص لاحد النزلاء ومساعده

باقى زملاءه فى تجهيز معدات القهوه العربى وباقى يوم القاهره 30 واليوم البدوى والكثير من الطهاه الذى تخوننى ذاكرتى لذكر اسمائهم ولكنى على يقين انى لن انساهم ابدا

رأيت لوحه جميله من طهاه مصرين يساهمون فى تنشيط سياحه بلدهم وبشكل فعال ومباشر رأيت الاجانب وسعادتهم

رأيت فريق طهاه فندق ميركيور الغردقه يخلقون حاله من الانسجام والمتعه لجميع النزلاء وليس بالطهى وجودته

او حتى بمعاملتهم الممتازه التى تدل على حرفيه وخبره عاليه لكل فرد منهم ولكن تخيل معى المشهد

انت تستعد للدخول من ردهه المطعم لتناول وجبه العشاء مثلا  فتسمع موسيقى واغانى بدويه وتقترب اكثر فترى

الخيم البدويه الشهيره بالوانها الجميله منتشره خارج المطعم وكل خيمه بداخلها مكون من مكونات الحياه البدويه

فمثلا تلك تقدم القهوه العربى على الفحم وتلك تقدم الخروف المشوى على الحطب ويقوم الشيف بتقطيعه وتقديمه لك

وهذه تقدم خبز الصاج وشوى الذره وبجوارهم ترى قفص به بعض الماعز الصغير الحى ويلعب معه النزلاء والاطفال

وتتقدم اكثر وتدخل المطعم الرئيسى فترى كل افراد السرفيس والطهاه المشرفين على صاله الطعام يرتدون الملابس البدويه

المعروفه بالجلاليب البيضاء والشال والعقال البدوى وترى صور فوتغرافيه معلقه فى كل ركن من اركان المطعم عن  الحياه

البدويه وتفاصيلها انهم يهيئون لك الجو العام الذى يجعلك تستمتع بالطعام قبل حتى تذوقه

وكذلك فى اليوم المصرى ترى الجميع يرتدون الجلباب البلدى المصرى وترى عربات الزلابيه والكشرى حولك وكل الاكل المصرى الشهير بالاضافه على المحافظه على تواجد اصناف كثيره اخرى للنزلاء الاجانب

انها لوحه ابداعيه حيه من التناسق والترابط والحب بين  طهاه يحبون بلدهم ومهنتهم

جذبنى تلك المشاهد الرائعه للحديث مع المدير العام للمكان مستر عطا الدسوقى وسؤاله كيف تحافظون على ذلك المستوى

فى ظل تلك الازمه السياحيه فكان الجواب بسيط جدا اننا نرى ان لكل ازمه حل  واى خساره ممكن تعوض ولكن الذى صعب ان يعوض هو السمعه او انخفاض مستوى ادائك او عدم الحفاظ على العماله المدربه المهره فهؤولاء هم رأس مالنا الحقيقى

ولك ان تعلم ان اكثر من 40% من النزلاء "ربيت" اى يعنى نزلاء قدامى ويحجزون بشكل مستمرمعنا وهذا ما يجعلنا متميزين وايضا اوضح لى ان توجه الاداره لفندق ميركيور هو عدم المساس بمستوى الخدمات او مستوى المطبخ تحت

اى ظروف وان العميل لدينا يجب ان يرى دائما ما عود عليه عندنا من جوده فى كل التفاصيل بل نجتهد فى زياده ذلك

واكد ذلك الاستاذ حسن فهمى نائب المدير العام فلاحظت شخص دائم التجول بالمكان ويساعد هذا ويتحدث مع هذا فرغبت اعرف من هو فوجدته انسان خلوق يهتم بنفسه بكل التفاصيل الصغيره فأذكر انى حين عودتى من الجيم وجدته بصحبه مجموعه اطفال كثيره ووجدته مبتسم بشوش لاصطحابهم الى ركن الخاص بلعب الاطفال

هى منظومه يا ساده متكامله وسيمفونيه تميز ونجاح المايسترو بها  هو حب الوطن والتفكير كيف يكون ذلك من خلال

مهنتى ومااستطيع ان اقدمه من خلالها فلو كل فرد فى موقعه تخلق وتقلد بتلك السمفونيه اكيد سيكون حالنا للافضل كثيرا

وختاما اقدم خالص شكرى وامتنانى وحبى لفريق عمل فندق ميركيور وادارته المتميزه الواعيه التى تقف داعمه لكل ذلك

ولكل الموظفين بكل الاقسام حتى الغير متعامله مع النزلاء انتم فخر لتلك المهنه

واخيرا للطهاه المصرين المبدعين الذين ضربوا اروع مثال من خلال مهنتهم وابداعتهم المتميزه وحرصهم الشديد

على منشأتهم ومهنتهم انتم لا تعلمون ان بذلك تقدمون خدمه كبيره لبلدكم فكل ابتسامه ارتسمت على وجوه النزلاء بسببكم

وكل صوره التقط لعملك المهنى ستكون سفيرا لكم وسيقال فى النهايه

"الشيف المصرى فلان فى الفندق الفلانى بجمهوريه مصر العربيه  عاملانا بتميز وقدم لنا السعاده من خلال مهنته"

كل الشكر والفخر لكم انتم فخر لمهنه الشيف وفخر لكل مصرى

وتحياتى لكم جميعا واراكم على محبه وخير وتميز دائما كما انتم عليه دائما

 

أُضيفت في: 5 مايو (أيار) 2016 الموافق 27 رجب 1437
منذ: 2 سنوات, 10 شهور, 21 أيام, 5 ساعات, 2 دقائق, 30 ثانية
0

التعليقات