GO MOBILE version!
مهرجان الكوزين
أخبار فوكس
سفراء مصر لفنون الطهي من شباب الشيفاتسفراء مصر لفنون الطهي من شباب الشيفاتجمعيه الطهاه المصرين2017-03-14 19:33:44
الكيوى وتأثيره على الجسمالكيوى وتأثيره على الجسمالشيف هانى عصام الدين2017-02-12 09:28:49
صفحه فيس فوكس
استطلاع الرأي
ما رأيك بالموقع الجديد
مايو24201610:11:24 صـشعبان161437
”مقال” السياحه والصعود الى الهاويه
”مقال” السياحه والصعود الى الهاويه
"مقال" السياحه والصعود الى الهاويه
مايو24201610:11:24 صـشعبان161437
منذ: 2 سنوات, 10 شهور, 2 أيام, 8 ساعات, 45 دقائق, 17 ثانية

 

بمرور الوقت وامتداده لفترات طويلة دون اى نشاط ملحوظ ولو طفيف يتكبد القطاع شمولة خسائر فادحة تهوى به فى الهاوية التى لا يعرف مداها الا الله

وها نحن اصبحنا فى انتظار اى بادرة امل او انفراجة توقف نزيف الدماء والذى وصل الى مرحلة متقدمة من الجفاف والمرض المميت الذى قد يؤدى الى شلل تام ونهائى وندعو الله ان لا نصل الى هذة المرحلة الميؤس حلها

وللعلم فقطاع السياحة يعانى من ركود منذ ثورة يناير 2011 التى قضت على امال وطموحات من يمتهن عملا بالقطاع

وقد ثبت للجميع وبدلائل واضحة ان 90 مليون مصرى تأثرو تأثير مباشر من توقف القطاع وليس كما يقال بان العاملين والمتضررين من توقف القطاع حوالى 2 مليون فقط فهذا غير واقعى والوضع الحالى خير دليل

فمصر كلها متوقفة اقتصاديا نتيجة خلل القطاع المؤثر حيث العملة الدولارية وعجلة الانتاج والتجارة

وشهدنا ارتفاع غير مسبوق للدولار اما الجنية نظرا لعدم وجود الدولار مما ادى الى توقف عجلة التجارة بشكل عام

فقطاع السياحة ليس بالهين فلو تفحصنا مردود القطاع على الدولة ككل سنكتشف ان الناتج من القطاع له تأثير على كل قطاعات الدولة او بمعنى ادق فالقطاع عبارة عن دولة داخل دولة

فمن دهاء بعض الدول الاوربية ونظرتها الصائبة لتهديد موارد واقتصاد البلاد فى اسرع وقت من خلال مجال السياحة

حيث انه قطاع قائم بذاتة واساسه متين بامكاناته البشرية الكفء والطبيعية النادرة التى حبانا بها الله

ومن كثرة التوقف المقصود  اصبح قطاع وهن سهل المنال

وكلنا امل فى استيقاظ القطاع سريعا للحفاظ على الكفاءات التى هجرت البلاد للزود بنفسها من الهلاك

املين من القائمين على القطاع فى التفكير فى حلول سريعة خارج الصندوق نستعيد بها ماقد اهدر

ولا حولا ولا قوة الا بالله العلى العظيم,,,,,

 

 

 

 

أُضيفت في: 24 مايو (أيار) 2016 الموافق 16 شعبان 1437
منذ: 2 سنوات, 10 شهور, 2 أيام, 8 ساعات, 45 دقائق, 17 ثانية
0

التعليقات